هكذا تكون المقابلة الشخصية ناجحة

مما لا شك فيه ان المقابلة الشخصية هي أول واهم نقطة في رحلة حصولك على وظيفة معينة، فنجاحك وفشلك يرتكز عليها. الا انه وعلى الرغم من اهميتها وصعوبتها في بعض الأوقات يمكن تخطيها بطريقة سهلة وتجاوزها بنجاح وذلك من خلال تلافي أكثر الأخطاء شيوعاً أثناء المقابلة الشخصية. ومن هنا نقدم لك في هذا الموضوع عبر موقع لوليا عدداً من النصائح لتخطي المقابلة الشخصية بكل نجاح.
 

نصائح لتخطي المقابلة الشخصية بنجاح

ان أول ما يجب أن تتقنيه في المقابلة الشخصية هو المظهر الخارجي حيث يجب ان تختاري لباساً مناسباً وأنيقاً في الوقت نفسه. مع ضرورة الاهتمام ايضاً بلغة الجسد ومحاولة اتقان التواصل بالنظر في عيني الطرف الآخر، لأن الانطباع الأول والأخير هما الأهم، فأول وآخر خمس دقائق من المقابلة يكون لها بالغ الأثر لدى الطرف الآخر.
 

ينصح ايضاً بتعبئة نموذج طلب التوظيف الذي تقدمه لك الشركة حتى وإن كنت قد أحضرت نسخا من سيرتك الذاتية لأن ذلك يعكس احترافيتك وتقيدك للتنظيمات، خصوصاً وانه يجب ان تتذكري دوماً أن الغرض الأساسي من المقابلة هو العرض الوظيفي، ومن هنا يجب ان تقدمي نفسك على انك ستضيفي القيم وتلبي الاحتياجات المطلوبة لشغل الوظيفة.

 

احرص على أن تتحدثي عن جديتك وإنتاجيتك في العمل، لأن العمل الجاد والإنتاجية هي غاية ما تتمناه الشركة في موظفيها، مع ضرورة التركيز على نقاط القوة لديك، كخلفيتك التعليمية ومهاراتك الشخصية إضافة إلى بعض الصفات في شخصيتك.
 

اذكري بعض المواقف والتجارب التي مررت بها في مجال عملك، لأن خير برهان على أدائك المستقبلي هو أداؤك في الوظائف السابقة، كما عليك جمع أكبر قدر من المعلومات عن صاحب العمل لأن ذلك سيسهل عليك الإجابة بشكل مناسب وتلبية الاحتياجات الوظيفة التي تقدمت لها. هذا فضلاً عن ضرورة التعلم حول كيفية الاجابة على الاسئلة الصعبة لأنه يقصد منها في كثير من الأحيان مراقبة ردة الفعل وكيفية التصرف تحت الضغط.