تخلّصي من التوتر مع هذه الخطوات البسيطة!

إكتشفي مع موقع لوليا كيفية السيطرة والتحكم بالتوتر الذي نتعرض له جميعنا من خلال هذه النصائح والإرشادات

تختلف الأسباب الإجتماعية والنفسية وحتى العملية التي تؤثر على الإنسان وتعرضه للتوتر الدائم الذي بدوره يتعب الشخص كثيراً. وهناك الكثير من العوارض الناجمة عن الشعور بالتوتر وقد تظهر أمام الأشخاص حوله ومنها: الشعور بعدم الطمأنينة، العصبية، الإحساس بالقلق الدائم، فقدان الشهية، الإكتئاب وغيرها من العلامات النفسية، بالإضافة لأزمات صحية عديدة ومنها عدم انتظام الدورة الشهرية عند الفتيات.

فما هي الطرق والنصائح المهمة للتعامل مع التوتر؟

- الإبتعاد عن الأشخاص الذين يسببون لك التوتر بشكلٍ مباشر وأساسي، فمِن أهم الأمور لحياة خالية من الأزمات النفسية وضع الخطوط والحدود أمام كل شخص يدخل على حياتك ويسبب لك المشاكل أو الأزمات والإكتفاء بمن هم قربين منك.

- حاولي تجنب المصادر الأساسية للتوتر رغم أن هذه النقطة من الأمور الصعبة وذلك لكثرة الأحوال التي نمر بها يومياً بين الحياة العادية والإجتماعية وفي أوقات العمل كما في محطات العلاقات الشخصية، ولكن عليك أن تتعلمي كيفية عدم التأثر بها رغم صعوبتها.

7 طرق لبناء المرونة وتخطي الصعاب 


- اعمدي على عدم التفكير كثيراً في الأمور التي حصلت معك وتحليلها بإستمرار فهذه ستسبب لك التوتر والقلق، لذا كل ما عليك فعله هو تقبّل كل ما جرى معك ومن حولك وابحثي دائماً عن الإيجابية فيها.

- للتعامل مع التوتر خصصي وقتاً وافراً في فترة نهاية اليوم للإسترخاء والتأمل بالأشياء الجميلة أو الذهاب لأماكن تحبينها، كما وننصحك بالتخلي عن تصفح مواقع التواصل الإجتماعي أو الإجابة على الإتصالات في هذه الساعات.

9 مراحل لبناء الثقة بالنفس اعتماداً على المواقف الايجابية 


- قلة النوم وعدم الحصول على الراحة تعزز من الشعور بالتوتر فببساطة احصلي على ساعات نوم كافية لتتمتعي بهدوء الأعصاب بعيداً عن القلق.

;