هل يمكن الموازنة بين الحياة المهنية والحياة العائلية؟

هل يمكن الموازنة بين الحياة المهنية والحياة العائلية؟ هذا السؤال سنحاول الاجابة عنه في هذا الموضوع من لوليا مع عبير غزالي

مما لا شك فيه أن الحياة المهنية تطغى في كثير من الاحيان على الحياة العائلية والشخصية، ما يؤدي الى همال الأولى لمصلحة الثانية وحتى تعمل على الغائها في كثير من الاحيان. ومن هنا فان الشخص يجد نفسه بحاجة الى الكثير من الوقت للاهتمام بذاته والترفيه عن نفسه. ومن هنا نقدم لك في هذا الموضوع عبر موقع لوليا بالتعاون مع عبير غزالي عدداً من النصائح التي تساعد على الموازنة بين الحياة المهنية والحياة العائلية.
 

أسباب تفوّق الحياة المهنية على الحياة الشخصية

هناك 3 أسباب اساسية تؤدي الى تفوق الحياة المهنية على الحياة الشخصية هي:

1- الاستمرارية: هذا الموضوع قد يكون ناجماً اما عن السعي الى تلبية كل الحاجات التي تتطلبها الاسرة ما يؤدي الى تراكم العمل، أو بسبب وجود احد الاشخاص في العمل الذي يعمل على الاطاحة بكم ومن هنا يكون العمل مضاعفاً للبقاء في المنصب.
 

2- زيادة المدخول المادي: وفي هذه الحالة يمكن طلب نوع من الزودة المالية على الراتب الشهري من دون ان يؤدي ذلك الى زيادة في العمل او في ساعات العمل، كما يمكن العمل على التخفيف من المصاريف الكبيرة للحد من الحاجة الدائمة الى المال.
 

3- الشغف الكبير بالمهنة: على الرغم من ان الشغف الكبير بالمهنة يمنع صاحبها من تركها طوال اليوم الا ان هذا الأمر لا يجب ان يمنع الانسان من اخذ قسط واف من الراحة لكي تتمكنوا من اعطاء المهنة المزيد والمزيد.

 

كيف يمكن أن تقولي لا

 

أمور لا يجب التضحية بها من اجل الحياة المهنية

هناك 6 أمور لا يجب التضحية بها من اجل الحياة المهنية وهي:

1- الصحة

2- العائلة

3- القيم الشخصية

4- راحة البال

5- الهوية الشخصية

6- المعارف والاصدقاء
 

طرق المحافظة على التوازن بين الحياة المهنية والحياة الشخصية

- يجب أن تكون الاولوية للشخص لا للعمل وبالتالي لا يجب أن تكون سعادة الشخص مبنية فقط على العمل

- يجب العمل على ادارة الوقت بشكل سليم وصحيح

- يجب التعلم كيفية قول كلمة "لا" هذه الكلمة وعلى الرغم من صغرها الا انها قد تعطي مفعولاً كبيراً وتساعد على التخفيف من اعباء العلم

- يجب تخصيص الوقت الكافي للذات وللاعتناء بانفسنا

- يجب العمل على توزيع المهام على اشخاص آخرين للتخفيف من الاعباء التي تكون ملقاة على عاتقكم

 

بالفيديو: التوازن بين الحياة المهنية والحياة الشخصية