كيف تحافظين على علاقتك بعد الحمل؟

تعاني الكثير من السيدات من تراجع الرغبة لديهن في ممارسة العلاقة الجنسية مع الشريك لا سيما بعد فترة الحمل، واذا كان الحمل لأكثر من مرة متتالية، ما قد يؤدي الى تراجع الرغبة الجنسية لدى المرأة، والى التهرب من الزوج ومن الاوقات الحميمية، ومن هنا سنقدم لك في هذا الموضوع عبر موقع لوليا بالتعاون مع الدكتورة ساندرين عطالله بعض النصائح لكي تحافظة على علاقتك بعد الحمل.
 

كيفية المحافظة على العلاقة الحميمة بعد الحمل

تشير الدكتورة ساندرين عطالله الى ان اغلبية الاشخاص لديهم فكرة خاطئة عن الرغبة الجنسية تتمثل في ان هذه الرغبة يجب أن تكون عفوية من دون اي مجهود من الطرفين، الا ان الرغبة عند المرأة يمكن أن تكون عفوية اذا كانت مغرومة وفي بداية حياتها الجنسية أو حتى تجاوبية مع مرور بعض الوقت، اي انها تحتاج الى التحفيز لكي تشعر بالرغبة وبالتالي فان عدم وجود تحفيز لا يؤدي الى شعورها بالرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة بطريقة كثيرة. ومن هنا اذا ارادت المرأة أن تحسن من رغبتها الجنسية عليها أن تسمح للزوج بالتقرب منها وان تبحث عن ما يحفز زوجها، أو حنى ان تحضر للعلاقة الجنسية.
 

نصائح للأم لكي تجد نفسها في الحياة الزوجية

- يجب على الأم ان تخصص بعض الوقت لنفسها لكي ترتاح وتكون مسرورة أو بعض الرياضات والهوايات التي تحبها فانها لن تستطيع أن تمارس العلاقة الحميمة.

- يجب ان تخصص بعض الوقت بها بعيداً عن الاولاد لكي لا تؤدي العلاقة الوطيدة والقريبة من الاطفال الى ابعاد الزوج.

- يجب عليها ان تهتم بنفسها لناحية الثياب والمظهر الخارجي لما لهذا الأمر من انعكاس ايجابي على شخصيتها ونفسيتها في آن معاً.

- يجب تخصيص وقت رومنسي مع الزوج لاعادة احياء الحب.

- يجب التفكير بالمفاجآت للطرف الآخر لكسر الروتين.

 

بالفيديو: كيف تحافظين على علاقتك بعد الحمل