قائمة بأكثر الحلويات شعبية في رمضان!

يقدم لك موقع لوليا قائمة بالحلويات العربية الشعبية التي يتم تقديمها خلال الافطار أو بعده في شهر رمضان

تبقى الحلويات الشعبية ضيوف الشرف على طاولات الافطار في شهر رمضان، وهي في العادة عربية. ويمكن تناول هذه الحلويات بعد الافطار وفي الليالي الرمضانية، ولكن من المفضل التقليل منها في وجبة السحور فهي لذيذة ولكنها تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية. فتعرفي معنا على أشهر هذه الحلويات.

- العوامات
تعتبر هذه الحلوى من الحلويات الشعبية، كما وأنها سهلة التحضير لأنها من السمن والسكر والطحين ويمكن أن تحشى بالقرفة أو الزنجبيل ليتم تغطيسها بالقطر.

- القطايف:
من الحلويات العربية الشعبية المعروفة القطايف، وهي عبارة عن فطيرة صغيرة الحجم والحشوة تكون إما القشطة أو المكسرات وأبرزها الجوز بالسكر.

كيف يمكن تحضير حلاوة الجزر لافطار لذيذ؟


- البسبوسة أو النمورة:
يمكنك تقديم هذه الحلوى على مائدة الافطار، وتعتبر من الحلويات الخفيفة والتي يمكن تناولها بعد الطعام.
هناك الكثير من الطرق لعمل هذه الحلوى، كما أنه يتم تزيين سطحها باللوز.

- الكنافة:
في العادة يتم تناول الكنافة على الفطور، ولكن في فترة رمضان المبارك يمكن أن تكون الوجبة الأساسية للسحور. ولكن هذا لا يعني أنه لا يمكن تناولها بعد ساعة من الافطار.

- البقلاوة:
لا غنى عن البقلاوة خلال شهر رمضان، وهي من الحلويات العربية المعروفة بكثرة والمحببة عند الجميع. تتنوع البقلاوة كثيراً ولكن انتبهي فهي عالية بسعراتها الحرارية.

حضّري حلوى الصفوف بطريقة سهلة ومميزة!


- زلابية
زيدي على طاولة الافطار حلوى الزلابية، فإما أن تكون عادية أو يمكن أن تكون معسلة. ولكن يتم قلي هذا النوع من الحلوى بالزيت لذا قد تؤثر على نظامك الغذائي.