لماذا عليكِ ممارسة الرياضة مع أمكِ؟

إذا كنتِ تحبين ممارسة الرياضة لما لا تختارين أمّك كشريكة؟ إكتشفي لماذا وكيف عليكِ ممارسة الرياضة مع أمّك

إن ممارسة الرياضة مسليّة أكثر إذا كان لديكِ شريك أو شريكة، لأن ذلك سيحفذك أكثر على البدأ في التمارين الرياضة كما سينسيك المجهود والتعب لأن الوقت سيمرّ بسرعة. فإذا كنتِ محتارة مع من تريدين ممارسة الرياضة وإذا كانت رفيقتكِ مشغولة بأمورٍ أخرى لما لا تمارسين الرياضة مع أمّك؟ فهي الشخص الأقرب الى قلبك ولن تمانع ذلك بل على العكس سيحفذكما ذلك على قضاء الوقت معاً. فإكتشفي أهمّ الفوائد من ممارسة الرياضة مع أمّك.

 

عليكما إتخاذ هذا القرار معاً

عليكِ أن تتكلمي مع أمّك بالموضوع قبل التخطيط ليكن الوقت متوفراً لكلاكما والتفرغّ عن الأمور الأخرى. فإذا كان بالكِ أو بال أمّك مشغول بأمور أخرى لن تتمعان في هذا الوقت.

 

يجب توضيح الأهداف من هذه التمارين

تتعدّد التمارين الرياضية وأهدافها، فقبل رسم الخطّة للتمارين التي تودّين القيام بها عليكِ الإتفاق مع أمّك على الأهداف. ثمة تمارين تهدف لتقوية العضالات، أخرى لتعديل لضغط الدم، أخرى لتخفيف الوزن والرشاقة.

 

إكتشفي روتين رياضة المشاهير وطبقّيه بنفسكِ

 

إبدأي بممارسة التمارين بالمنزل قبل الإنتقال الى النادي

ممكن أن تنزعج والدتكِ من فكرة القيام بالتمارين الرياضية أمام الناس في المرّة الأولى لذلك حاولي البدء معها في المنزل وعندما تشعران بأنكما أتقنتما هذه التمارين ممكن الإنتقال الى النادي.

 

لا تخشي الإفتراق

إذا تعوّدتِ على القيام بالتمارين الرياضية مع أمّك وكانت مشغولة أكملي ممارسة التمارين وحدكِ بالأخص إذا تعوّد جسمكِ على هذا الروتين الرياضي. فالهدف هنا التقرّب من بعض لكن في أقصى الظروف ممكن القيام بهذه التمارين منفردة.

 

شجّعي أمّك

تمرّ النساء في سن اليأس بمرحلة صعبة وقد يؤثر ذلك على ثقتها بنفسها، لذلك شجعي أمّك ولا تنتقديها أبداً، لكي تستعيد ثقتها بنفسها من خلالكِ وتستفيد من التمارين الرياضية.

 

إتبعي هذه النصائح للتخلّص من دهون البطن