5 نصائح أساسية لمعرفة كيفية التعامل مع الطفل المصاب بالتوحد!

نيسان الشهر العالمي للتوعية عن التوحد ومع موقع لوليا إليك بعض النصائح الضرورية لتتمكني من التعامل مع الطفل المصاب بالتوحد بالطريقة الصحيحة

في كل عام يُخصص شهر نيسان للتوعية عن التوحد، ومع إرتفاع نسبة الإصابة بالمرض كثرت في هذه الأيّام الجمعيات التي تُعنى بهذا المجال وذلك بهدف دعم أهل الأطفال الذين يعانون من المرض.
لذا لنقدم لك اليوم بعض النصائح لتتعرفي على كيفية التعامل مع الطفل الذي يُعاني من التوحد. 

- من أهم الأمور التي عليك القيام بها الوجود بقرب الطفل المصاب بتوحد، ومعرفة ما يريد القيام به والذي يُساعده على الإبتعاد من حالات الحزن والإكتئاب.

4 نصائح لتقوية شخصية الطفل

- عليك تشجيع الطفل المصاب بالتوحد على التواصل مع الآخرين من خلال اللفظ، السمع والنظر. وبالمقابل يجب مساعدته في الإعتماد على نفسه للقيام بالأمور البسيطة والمبادرات.

- مع الوقت يمكن تعليم الطفل المصاب بالتوحد على الدفاع عن نفسه قليلاً، خصوصاً أنّه لا يعرف كثيراً التمييز بين الأمور الصحيحة والعادية والمصادر المعقدة أو الخطيرة.

- عليك تخصيص فترة يومية للطفل الذي يُعاني من التوحد، ليقوم بمختلف الألعاب المفيدة له ولحالته كما يجب أن تقومي بمشاركته في الأشغال اليدوية أو في صنع الحرف البسيطة فذلك يعزز شعوره بالإرتياح والأمان.

6 نصائح للتعامل مع الطفل في أول يوم دراسي

- وأهم نصيحة نقدمها لك في هذا المجال هي تسجيل طفلك في إحدى المدارس التي تُعنى بحالات التوحد. كما عليك الإنضمام الى إحدى الجمعيات التي تدعمك وتساعدك كثيراً على التعامل مع الطفل المُصاب بالتوحد، وعلى تقبل حالته والتأقلم معها.