معلومات عن المغص عن الرضيع وطرق التعامل معه

علاج المغص عند الاطفال يعد واحداً من اكثر الأمور التي تبحث النساء عنها، نظراً لما يتركه هذا الموضوع من تأثير سلبي على الطفل وصحته. ومن هنا ومنعاً للتوتر الذي قد يصيب الامهات نتيجة هذا الالم نقدم لك عبر موقه لوليا عدداً من النصائح التي تساعد في حل هذه المشكلة.

 

اسباب المغص

على الرغم من ان سبب المغص لا يزال مجهولاً، الا ان الكثير من العلماء يعتقدون ان الرضّع الذين يوصفون بانهم مصابون بمغص ليس لديهم اي حالة، بل هم بكل بساطة عند درجة قصوى من النمط العادي لبكاء الرضّع في الاشهر القليلة الاولى من الحياة. وحتى ان البعض قد اكدّ ان الافراط في البكاء هو علامة على الصحة البدنية والنشاط.

 

4 نصائح لاطعام الطفل في الشهر السادس

 

علاج المغص عند الرضع

- الحمام الدافئ: ان أول الأمور التي تبادر الأم الى القيام بها عند شعور الطفل بالمغص هو اعطاؤه حماماً دافئاً، أو وضع رجليه بالماء الساخن. فهذا الأمر يعد واحداً من اهم المهدئات الطبيعية للطفل والتي تساعده على الاسترخاء والشعور بالنعس والهدوء.

 

-  الكمادات الدافئة: ومن العلاجات التي يمكن ان تعطى ايضاً للطفل في هذه الحالة هي الكمادات الدافئة التي توضع على بطن الطفل والتي تلعب دوراً مساعداً في اخراج الغازات من معدة الطفل وتعطي تأثيراً مهدئاً له. الا انه يجب الانتباه الى ضرورة عدم استخدام زجاجة ماء ساخن مباشرة على بطن الطفل، نظراً لما قد تتركه من نتائج سلبية عليه وعلى بشرته لا سيما وانها تكون قادرة على احراقه.
 

- تدليك البطن بالزيوت: تدليك الزيوت العادية  تفعل المعجزات لأي طفل يعاني من آلام المغص كونها تساعد في الحفاظ على جسم الطفل دافئاً وضمان الهضم السليم ومنع الغازات.
 

- الشاي الساخن: يعد التعامل مع الطفل في حالة المغص أسهل من التعامل مع الرضيع، اذ يمكن للطفل تناول المشروبات الساخنة التي قد تساعد على محاربة المغص كالبابونج والنعناع والشومر والتي تعد واحدة من اكثر الامور فعالية في هذا الاطار.

 

 

تعلمي افضل طريقة لاستحمام الطفل