كل ما عليكِ معرفته عن الإكتئاب ما بعد الولادة!

تعرفي أكثر على أعراض الإكتئاب ما بعد الولادة حيث تعالج لوليا اليوم هذا الموضوع بجوانبه كافة

تتعدّد ردّات فعل الأمهات بعد الإنجاب وذلك بحسب إختلاف شخصيّاتهن، فمعظم النساء يقعن بالحب بالمولود الجديد وتختلف إنماط حياتهن لتصبح مليئة بالفرح والسعادة. أمّا البعض الآخر فيشعرن بالتعب من المهمّات اليوميّة الجديدة لكن ذلك لا يمنعهن من الإستمتاع بالمولود الجديد والإهتمام به بفرح وحب. لكن بعيداً عن الأجواء السعيدة، تعاني الكثير من النساء من حالة الإكتئاب الخطير بعد الولادة وهذه الحالة تصبح شائعة أكثر في زمننا.

 

ما هي حالة الإكتئاب بعد الولادة؟


قد يصعب التفريق بين الإكتئاب جرّاء التعب وإرهاق الجسد بعد الولادة وحالة الكئابة النفسيّة. لكن إذا كان شعور اليأس والحزن الشديدين يمنعانكِ من القيام بالواجبات اليوميّة والإهتمام بنفسك وبالآخرين فذلك يدّل بأنك مصابة بـ"الإكتئاب ما بعد الولادة". حوالي 10% من النساء يصبن بهذه الحالة التي تبدأ خلال الحمل وفي الأسابيع الأولى ما بعد الولادة.

 

تكتئبين أيضاً بسبب الوزن الزائد خلال الحمل؟ هكذا تسترجعين وزنكِ بعد الولادة!

 

ما هي عوارض الأكتئاب بعد الولادة؟


عوارض هذه الحالة كثيرة وأبرزها شبيهة بعوارض الإنهيار النفسي، لكن علينا التفريق بين الإكتئاب النفسي العادي والإكتئاب النفسي نتيجة الحمل والولادة، نعدد أبرز العوارض التي ممكن أن تصيبكِ إذا كنتِ تعانين من الإكتئاب ما بعد الولادة:

 

-        الحزن الشديد وفقدان الأمل

-        البكاء المتكرر

-        فقدان الشهيّة أو الأكل المفرط الذي يؤدي الى خسارة الوزن أو زيادته بسرعة كبيرة

-        الصعوبة في التركيز وإتخاذ القرارات

-        الصعوبة في النوم في الليل والتعب الشديد خلال النهار

-        فقدان الإهتمام بالمشاريع المستقبليّة

-        الشعور بالتعب الشديد وعدم الرغبة في المشي أو القيام من السرير

-        تجنّب العائلة والأصدقاء

-        القلق الزائد على المولود الجديد أو عدم الإكتراث به

-         

ما هي أسباب الإكتئاب بعد الولادة؟


تصاب الإمرأة الحامل بالإكتئاب ما بعد الولادة نتيجة عوامل هرمونية وبيئية ووراثية خارجة عن سيطرتها. البعض من النساء يشهرن بالذنب عند إصابتهن بالإكتئاب وبأن ذلك سيضّر بالجنين، لكن بالفعل فإن هذه الحالة ستصيبكِ بدون إرادتكِ.  كما إنكِ معرّضة لهذه الحالة إذا كنتِ تصابين بالإكتئاب مراراً قبل الحمل أو إذا كنتِ قد تعرضتِ للضغوطات خلال الحمل.

 

ما هو علاج الإكتئاب بعد الولادة؟


غالباً ما يكون علاج هذه الحالة بالأدوية المضادة للإكتئاب الذا يصفها لكِ الطبيب المختص في مثل هذه الحالات، لكن يمكنكِ أيضاً أن تساعدي نفسكِ على تخطي حالة الإكتئاب وذلك من خلال قضاء الوقت مع الأقارب والأصدقاء والتسوّق وتمضية الوقت مع المولود الجديد. لا تهملي نفسكِ ولا تتأخري في تلقّي العلاج إذا أدركتِ بأنكِ مصابة بالإكتئاب ما بعد الولادة لأن هذه الحالة ممكن أن تصبح خطيرة جداً إذا لم يتم معالجتها.

 

هل كنتِ تعلمين بأن جسمكِ يتغيّر كثيراً جرّاء الولادة؟ إكتشفي شكل الرحم بعد الولادة