كيف تتأقلمين مع عوارض ما قبل الدورة الشهرية؟

إتبعي هذه الأساليب للتأقلم مع آلام وعوراض الدورة الشهرية بدون إنزعاج في هذا الموضوع من لوليا

من أصعب المراحل التي تمّر بها المرأة خلال الشهر هي المرحلة التي تسبق الدورة الشهريّة،  ففي هذه الفترة تعاني من عوارض وتقلبات مزاجية تجعلها غير راغبة بالخروج كما تخفف من إندفاعها ونشاطها وتشعرها بالحزن والكآبة. ولأن لوليا دائماً هنا لمساعدتكِ ستعرض عليكِ اليوم أساليب تساعدكِ على التأقلم مع عوارض ما قبل الدورة الشهرية.

 

مارسي التمارين الرياضية


تساعد التمارين الرياضية في هذه الفترة على تخفيف من شعوركِ بالتوّتر. حاولي ممارستها لمدّة نصف ساعة يومياً على الأقل، ممكن أن تمارسي الرياضة المسليّة والتي لا تتطلّب الكثير من المجهود كالرقص والسباحة أو التينيس.

 

غيّري نظامكِ الغذائي


إعتمدي نظام غذائي صحي في هذه الفترة، أكثري من تناول الخضار والفاكهة والخبز بالقمحة الكاملة وتخلّي عن القهوة والسكر الإصطناعي والملح بكمية كبيرة.

 

هكذا تعرفين بأنك حامل

 

لا ترهقي نفسكِ


حاولي أن ترتاحي في هذه الفترة ولا ترهقي نفسكِ بالعمل أو بالأعمال المنزلية لأن ذلك سيزيد من توّتركِ. نامي خلال النهار لفترة ساعة بعد الغذاء وممكن الذهاب الى منتجع صحي والحصول على تدليكِ لتريحي أعصابكِ.

 

لا تتناولي الكثير من الدهون


تشعر المرأة في هذه الفترة بأنها تريد أن تأكل بكثرة بالأخص الحلويات والأكلات التي تحتوي على الدهون والمقالي، لكن إرتفاع نسبة السّكر والملح في الدمّ تزيد من عوارض ما قبل الدورة الشهرية وشعوركِ بالتوتر الدائم، لذلك إستبدليها بالكربوهيدرات والأكلات الصحيّة كالفاكهة.

 

أطلبي المساعدة


إذا قضيتِ هذه الفترة وحيدة ستصابين بالكآبة لذلك حاولي الخروج مع صديقاتكِ ودردشي معهن عن العوارض التي تشعرين بها لتتشاركا تجاربكما كما أن هذا الوقت سينسيك توتركِ ويغيّر مزاجكِ الى الأفضل.

 

كل ما عليكِ معرفته عن سرطان الرحم