لن يدمركِ سرطان الثدي!

لا تسمحي لسرطان الثدي أن يدمرّك وحاربيه من خلال هذه النصائح التي تعطيكِ إياها لوليا اليوم

يؤثر سرطان الثدي على الإمراة بعدةّ طرق فهو لا يؤذيها فقط جسدياً بل ممكن أن يدمرها نفسياً أيضاً. وبما أن هذا المرض أصبح متكاثراً جداً عند النساء من الضروري الإستفادة من خبرات بعضنا للإنتصار عليه وتدميره قبل أن يدمرنا.

 

إليكِ بعض النصائح التي تساعدكِ على التأقلم مع سرطان الثدي والإنتصار عليه بدون أن يدمّر نفسيتكِ أيضاً.

 

تقبلي الامر الواقع

من الصعب عليكِ أم تتقبلي الأمر الواقع لكن الهروب من الحقيقة سيزعجكِ أكثر من تقبلها. لذلك لا تقاومي الحقيقة بل قاومي المرض. حاربي بكل ما أوتيتِ من قوّة وفكرّي بالمستقبل وبالحياة. ستمرّين بفترة صعبة وستتألمين لكنكِ سنتصرين في النهاية. لا تكوني إنسانة ضعيفة وفكري بالايام الجميلة وبالنعم التي لديكِ أكان من اشخاص حولكِ كالأقارب والأصدقاء أو من الإنجازات التي حققتها. لا تدعي فكرة المرض تنسيكِ ما تخطيتِ قبله وما أنجزتِ وكيف نحجتِ في المصاعب.

 

شاركي مشاعركِ

لا تخافي من إظهار ما تشعرين به بالأخص للناس المقربين منكِ مثل العائلة أو الشريكِ. لا تفكري بأنكِ إذا أخبرتهم بما تشعرين سينزعجون منكِ أو تختلف نظرتهم إليكِ، أنتِ تمرّين بفترة صعبة وعليكِ الإتكال على من حولكِ لمساعدتكِ للخروج منها وتخطيها. شاركي مشاعركِ مع الآخرين وإبكي عندما تشعرين بالبكاء وأفرحي عندما تشعرين بالفرح.

 

هذه هي أبرز عوارض سرطان الثدي

 

أطلبي المساعدة

لا تحملي عبء العالم لوحدكِ فعدما تشعرين بأنكِ غير قادرة على أمور ما أطلبي المساعدة من الاشخاص حولكِ وحددي ما تريدين مثلاً الذهاب الى السوق وشراء الخضار، أو إسطحاب الأولاد في نزهة أو المساعدة في تنظيف البيت وغيرها من الأمور التي ممكن أن تكون بسيطة لكنكِ غير قادرة على تسويتها في هذا الوضع.

 

عززي ثقتكِ بنفسكِ

ممكن أن تخسري ثقتكِ بنفسكِ وأن تغرقي بالإكتئاب جراء خسارة شعركِ أو تغيّر شكلكِ بسبب العلاج، لكن حاربي الإكتئاب ولا تستلمي. إلبسي أجمل الملابس وإهتمي بشكلكِ الخارجي كالسابق، طبقي المكياج وإهتمي بمظهركِ أينما ذهبتِ. إختاري الألوان الفرحة في الملابس والأكسسوارات والروج الجريء.

 

هل من رابط بين سرطان الثدي والرضاعة

 

إستفسري عن مرضكِ

لهذا المرض نواحي كثيرة، إبحثي على النت أو إسئلي طبيبكِ أو المرضة وشاركيها بمخاوفكِ وبكل الأسئلة التي تخطر في بالكِ. كوني على علم بكل خطوة في العلاج وإعرفي ماذا عليكِ أن تتوقعي. كوني دائماً متافائلة.