للشوربة فوائد جمة... لا تهملوها في رمضان

الشوربة طبق أساسي في على السفرة الرمضانية فاذا كنت لا تعلمين فوائده ما عليك سوى متابعة هذا الموضوع عبر موقع لوليا مع اخصائية التغذية نتالي ياغي

تحتم ساعات الصيام الطويلة  في شهر رمضان الانتباه كثيراً الى أنواع المأكولات التي نتناولها في هذا الشهر الفضيل، ومن هنا تأتي اهمية التركيز على الشوربة اضافة الى الخضروات في بداية كل وجبة افطار، فما هي فوائد الشوربة؟ الجواب في هذا الموضوع من لوليا بالتعاون مع اخصائية التغذية نتالي ياغي.

 

ان الشوربة هي من أهم مصادر السوائل على مائدة الافطار، لا سيما شوربة العدس التي تعد طبقاً أساسياً مهماً جداً ومتوازناً لا سيما لناحية المعادن والسوائل والنشويات التي نحن بحاجة لها بعد يوم طويل من الصوم. الا ان تناول شوربة العدس، يحتم علينا الانتباه جيداً الى نسبة السعرات الحرارية التي يجب ان نحصل عليها في الوجبات المتبقية اضافة الى نسبة النشويات.

 

وتشير ياغي في هذا الاطار الى ان كاسة شوربة العدس، تحتوي على حوالي 150  الى 200 سعرة حرارية، اضافة الى النشويات الجيدة للجسم والتي يمكن أن يمتصها الجسم بشكل بطيء، ما يسمح لنا بالشعور بالشبع لفترة أطول وبصحة جيدة ونشاط أفضل، داعية الى زيادة عصير الحامض الى شوربة العدس، لامتصاص أفضل للحديد الموجود فيها.

 

أما لتخفيف السعرات الحرارية الموجودة في الشوربة، لفتت ياغي الى ضرورة التركيز على شوربة الخضار أو شوربة الدجاج من دون رز، لتكون السعرات الحرارية خفيفة على طاولة الافطار ولكي يبقى الامر مرهوناً بالطبق الاساسي.

 

ودعت ياغي الى الابتعاد قدر المستطاع عن كل انواع الشوربة التي تحتوي على الكريمة كونها تحتوي على نسب عالية من الدهون والسعرات الحرارية المرتفعة، واستبدالها بكريمة مخففة بنسبة 5% من الدهون التي يمكن أن تعطيكم النكهة المطلوبة من دون سعرات حرارية مرتفعة.


شاهدي الفيديو: تعرفوا على فوائد شوربة العدس