هل يعاني طفلك من الخجل؟ اكتشفي طريقة التعامل معه

يقدم لك موقع لوليا أسباب شعور طفلك بالخجل وبعض الحلول لكي تساعديه للتخلص من هذه المشكلة

يُعتبر الخجل من أكثر المشاكل التي تواجه الأطفال في المدرسة وأمام الناس وخصوصاً عند تواجدهم بين رفاقهم. وذلك يظهر على الطفل خلال تفاعله مع الأحداث المدرسية وأمام أصدقائه والتكلم معهم. وهناك الكثير من الأسباب التي تجعل طفلك يشعر بالخجل فإليك أبرزها مع بعض الحلول التي تساعدين بها الطفل ليتخلص من هذه المشكلة:

- قد تكون المشكلة آتية من خلال طريقة تربيته فإذا كان طفلك لا يشعر بالأمان بمفرده أو يتوفر له في البيت الحماية الزائدة فذلك سيؤثر عليه من ناحية الخجل. وعلى العكس فإن المعاملة القاسية ونعته دائماً بالصفات السلبية فهذه أيضاً ستودي به الى هذه المشكلة لأنه لا يثق بقدراته وأفكاره التي يمكن أن يقوم بها أو أن يلفظها عبر الكلمات.

نصائح مهمة وضرورية لكل أم تخاف على طفلها كثيراً

-  قد يمر طفلك بموقفٍ محرج أمام بعض الأشخاص أو حتى أمام أصدقائه في المدرسة ومن خلال هذا الموقف المزعج ستنطبع عنده صورة عدم قيامه بأي تحرك امام الآخرين، وهنا كل ما عليك فعله تدارك الموضوع ومعرفة كيفية تفسير له ما جرى.

- عدم السماح للطفل من الجلوس مع الأقرباء والتعبير عن رأيه هو من أسباب الخجل التي ستسيطر عليه في كل الأوقات.

أما بالنسبة للحلول:

- إمنحي طفلك الثقة والخيارات فدعيه مثلاً يقوم بإختيار الأقلام التي يفضلها أو ألوان الملابس التي يريدها، وحاولي عدم الضغط عليه كثيراً.

هكذا تتصرفين مع الطفل المصاب بالتوّحد


- لا تقومي بتوبيخ طفلك أمام الزوار أو الأقارب أبداً فذلك سيشعره أنّه لا يمتلك الشخصية القوية ولا حق التكلم بحرية.

- علمي ولدك قول الحقيقة ولكن عليك اتقان هذه الطريقة لتتمكني من إيصال هدفها الأساسي له، لأنها من أساليب التواصل بينك وبينه.